منتديات ذو الفقار

لا فتى إلا علي ولا سيف إلا ذو الفقار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علي بن أبي طالب [ عليه السلام ]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ذو الفقار
Admin


المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 13/05/2008
العمر : 102

مُساهمةموضوع: علي بن أبي طالب [ عليه السلام ]   الخميس مايو 22, 2008 7:04 am




أبو الحسن علي بن أبي طالب الهاشمي (13 رجب 23 ق.هـ/17 مارس 599 - 21 رمضان 40 هـ/ 28 فبراير 661م) ابن عم محمد رسول الله، من آل بيته وأحد أصحابه ورابع خلفائه. ولد في مكة، وأسلم قبل الهجرة النبوية وهاجر إلى المدينة المنورة مع النبي تزوج ابنته فاطمة. بويع بالخلافة سنة 35 هـ (656م) بالمدينة المنورة وحكم خمس سنوات وثلاث أشهر، وتوفي سنة 40 هـ (661م).




فهرس
1 مكانته
2 نشأته
2.1 الخلاف حول مكان ميلاده
2.2 قبل الهجرة
2.3 بعد الهجرة
3 خلافته
4 اغتياله
5 ألقابه
6 فضائله
6.1 أحاديث في شأنه
6.2 آيات قرآنية نزلت في شأنه
7 أزواجه وابناؤه
7.1 حفيداته
8 تراثه
9 المصادر



مكانته
علي أول من أسلم من الصبيان، وثاني الناس إسلاما بعد زوج النبي خديجة، ابن عم النبي، تربى في حجره وتزوج ابنته. وهو من العشرة المبشرين بالجنة. يعده السنة رابع الخلفاء الراشدين وهو أول الأئمة عند الشيعة. ويعتبر كثير من طوائف المسلمين أن آل بيت النبي هم أبناء علي من فاطمة.


نشأته
ولد في مكة في 17 مارس 599 لبني هاشم بطن من قريش و أبوه هو أبو طالب بن عبد المطلب بن هاشم وأمه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف أسلم وهو صغير فكان أول من أسلم من الصبيان، وقيل أنه أول الناس إسلاماً.


الخلاف حول مكان ميلاده
تؤكد العديد من المصادر الشيعية أن علي بن أبي طالب ولد داخل الكعبة ، بينما لم يثبت هذا في المصادر السنية؛ ومن بعض ما ذكر في هذا من كتب السنة والشيعة:

الحاكم في المستدرك: «تواترت الأخبار أن فاطمة بنت أسد ولدت أميرالمؤمنين عليّ بن أبي طالب كرّم الله وجهه في جوف الكعبة.» [2]
الكنجي الشافعي في كفاية الطالب : «بإسناده عن جابر بن عبد الله قال: سألت رسول الله صلّى الله عليه وآله عن ميلاد علي بن أبي طالب، فقال: ...فلما كان الليلة التي ولد فيها علي أشرقت الأرض فخرج أبو طالب وهو يقول: أيها الناس، ولد في الكعبة ولي الله عزّوجلّ، فلما أصبح دخل الكعبة وهو يقول:يا رب هذا الغسق الدجيّ *** والقمر المنبلج المضيّ...الخ.»[3]
الحافظ الزرندي الحنفي في نظم درر السمطين: «روي أنه لما ضربها المخاض، أدخلها أبو طالب الكعبة بعد العشاء، فولدت فيها علي بن أبي طالب رضي الله عنه.»[4]
الحافظ ابن المغازلي في المناقب في رواية عن موسى الكاظم عن ابيه جعفر الصادق عن أبيه محمد الباقر عن أبه زين العابدين عن أبيه الحسين بن علي: «كنت جالسًا مع أبي ونحن زائرون قبر جدّنا وهناك نسوان كثيرة، إذ أقبلت امرأة منهنّ فقلت لها: من أنت يرحمك الله؟ قالت: أنا زيدة بنت قريبة بنت العجلان من بني ساعدة ـ فقلت لها: فهل عندك شيء تحدّثينا؟ فقالت: اي والله، حدثتني أمّي أم عمارة بنت عبادة ابن نضلة بن مالك بن العجلان الساعدي، أنها كانت ذات يوم في نساء من العرب، إذ أقبل أبو طالب كئيبًا حزينًا، فقلت له: ما شأنك يا أبا طالب؟ قال: إنّ فاطمة بنت أسد في شدّة المخاض، ثمّ وضع يديه على وجهه، فبينا هو كذلك إذ أقبل محمّد صلّى الله عليه وآله فقال له: ما شأنك يا عمّ؟ فقال: إن فاطمة بنت أسد تشتكي المخاض، فأخذ بيده وجاء وهي معه، فجاء بها إلى الكعبة فأجلسها في الكعبة ثم قال: إجلسي على اسم الله، قال: فطلقت طلقة، فولدت غلامًا مسرورًا نظيفًا منظفًا لم أر كحسن وجهه، فسمّـاه أبو طالب عليًّا، وحمله النبي حتى أدّاه إلى منزله.» [5]
الفقيه ابن الصباغ المالكي المكي في الفصول المهمة: «ولد علي عليه السّلام بمكة المشرفة بداخل البيت الحرام... ولم يولد في البيت الحرام قبله أحدٌ سواه، وهي فضيلة خصّه الله تعالى بها إجلالا له وإعلاءً لمرتبته وإظهارًا لتكرمته.» [6]
محمّد حبيب الله الشنقيطي في كفاية الطالب: «ومن مناقبه كرّم الله وجهه أنه ولد في داخل الكعبة، ولم يعرف ذلك لأحد غيره.»[7]
محمد بن طلحة الشافعي في مطالب السؤول : «ولد علي في ليلة الأحد، الثالثة عشر من شهر رجب سنة تسعمائة وعشر، من التاريخ الفارسي المضاف إلى الإسكندر، وكان ملك الفرس يومئذ مستمرًا، وكان ملكهم أبرويز بن هَرمن، وقيل بالكعبة البيت الحرام.» [8]

قبل الهجرة
بات علي بن أبي طالب في فراش النبي قبل الهجرة ليغطي عملية هجرة الرسول، وكان النبي قد أمره أن يؤدي الأمانات الى أهلها ففعل، وبقي في مكة حتى أمره الرسول بالهجرة، قال بن إسحاق:« كان آخر من قدم المدينة من الناس»


بعد الهجرة
هاجر إلى المدينة، وشهد غزوة بدر وأحد والخندق، وبيعة الرضوان، وجميع المشاهد مع رسول الله ، خلفه رسول الله على المدينة وعلى عياله بعده في غزوة تبوك وقال له‏:‏ ‏"‏ أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي ‏"، سلم له النبي الراية في الكثير من معاركه، وتزوج فاطمة الزهراء بنت النبي. [1] [9]


خلافته
لما قتل عثمان يوم الجمعة لثماني عشرة ليلة مضت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين وبويع لعلي بن أبي طالب بالمدينة الغد من يوم قتل عثمان بالخلافة بايعه طلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام وسعد بن أبي وقاص و سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وعمار بن ياسر و أسامة بن زيد و سهل بن حنيف و أبو أيوب الأنصاري و محمد بن مسلمة و زيد بن ثابت و خزيمة بن ثابت وجميع من كان بالمدينة من أصحاب رسول الله وغيرهم.‏

و هكذا استلم الإمام علي الحكم بعد عثمان بن عفان، وقام بنقل عاصمة الخلافة من المدينة إلى الكوفة. وتخللت فترة حكم الإمام فتن ومعارك أثرت كثيرا في مستقبل الأمة الإسلامية كمعركة الجمل ومعركة صفين ولكن فترة حكمه توصف بالاستقرار وبأنها إحدى أزهى فترات الحكم الإسلامي حيث اتصفت بالكثير من المنجزات المدنية والحضارية منها بناء السجون [10] وتنظيم الشرطة وإنشاء مراكز متخصصة لخدمة العامة كدار المظالم ومربد الضوال [11] وكان يدير أمر الدولة انطلاقا من مركزه الحكومي دار الإمارة، كما ازدهرت الكوفة في عهده وبنيت بها مدارس الفقه والنحو وقد أمر الإمام علي بن أبي طالب أبا الأسود الدؤلي بتشكيل حروف القرآن الكريم لأول مرة.


اغتياله

مسجد الإمام علي بالنجف حيث دفن علي بن أبي طالبكان علي يؤم المسلمين مسجد الكوفة في صلاة الفجر، وعندما سجد علي في صلاته قام عبدالرحمن بن ملجم بضرب علي بالسيف على رأسه فقال علي قولته المشهورة بين المسلمين "فزت ورب الكعبة" وظل السم يسري بجسده إلى أن توفي بعد الضربة بثلاثة أيام. وكان عبدالرحمن بن ملجم قد اشترى السيف الذي ضرب به ونقعه بالسم. و تولى غسله و تجهيزه ابناه الحسن بن علي و الحسين بن علي و دفن في النجف. ولذلك لقب علي بن ابي طالب بشهيد المحراب.

و يعتقد قلة من المسلمين خاصة في أفغانستان أن جسد علي بن أبي طالب مدفون بالمسجد الأزرق بمدينة مزار شريف بأفغانستان.


ألقابه

المسجد الأزرق بمزار شريف، أفغانستانمن ألقابه:

أمير المؤمنين: نظراً لأن كل من خلف عمر بن الخطاب سمي بأمير المؤمنين ، وعند الشيعة هو أول من سمي بأمير المؤمنين.
يعسوب المؤمنين، الصديق الاكبر، الفاروق الاعظم، باب مدينة العلم: كما ورد في بعض المصادر وإن كانت ضعيفة عند أهل السنة. [16]
وليد الكعبة: لما ذكر بأنه ولد داخل الكعبة.
شهيد المحراب: لأنه قتل اثناء الصلاة.
ويكنى:

أبو تراب
أبو السبطين
أبو الحسن
أبو الحسنين
أبو الريحانتين

فضائله

أحاديث في شأنه
ورد في شأنه أحاديث عدّة منها:

حديث الغدير
أن رسول الله لما نزل بغدير خم؛ "أخذ بيد علي فقال: ألستم تعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم، قالوا: بلى، قال : ألستم تعلمون أني أولى بكل مؤمن من نفسه، قالوا: بلى، قال: "اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، فلقيه عمر بعد ذلك، فقال له: هنيئا يا ابن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة."

حديث الراية
قال النبي يوم خيبر: "لأعطين الراية غدا رجلا يفتح على يديه، يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله. فبات الناس ليلتهم أيهم يعطى، فغدوا كلهم يرجونه، فقال: أين علي. فقيل: يشتكي عينيه، فمسح على عينيه ودعا له، فبرأ كأن لم يكن به وجع، فأعطاه، فقال علي: أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا؟، فقال: انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم، ثم ادعهم إلى الإسلام، وأخبرهم بما يجب عليهم، فوالله لأن يهدي الله رجلا بك، خير لك من أن يكون لك حمر النعم." [18]

حديث الكِساء
تروي أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق أنه «خرج النبي غداةً وعليه مَرْطٌ مُرَحّلْ -أي عباءة-، من شَعْرٍ أسود. فجاء الحسن بن علي فأدخله -أي تحت العباءة-. ثم جاء الحسين فدخل معه . ثم جاءت فاطمة فأدخلها . ثم جاء علي فأدخله. ثم قال -تاليًا هذه الأية الكريمة-: "إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا" سورة الأحزاب الآية ٣٣» [18]

حديث الشوق
قال النبي : "الجنة تشتاق إلى ثلاثة علي وعمار ‏‏وأبو ذرّ" [19]

حديث المنزلة
خلّف رسول الله علي بن أبي طالب ، في غزوة تبوك. فقال: "يا رسول الله تخلفني في النساء والصبيان، فقال: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي" [18]


آيات قرآنية نزلت في شأنه
آية الولاية
{إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ} سورة المائدة الآية رقم ‏(‏ 55 ‏)

روى ابن أبي حاتم من طريق سلمة بن كهيل قال: «تصدَّق علي بخاتمه و هو راكع، فنزلت "إنما وليكم الله و رسوله"» ولإبن مردويه من رواية سفيان الثوري عن ابن سنان عن الضحاك عن ابن عباس قال: كان علي قائمًا يصلِّي، فمرَّ سائل وهو راكع فأعطاه خاتمه فنزلت. وروى الحاكم في علوم الحديث من رواية عيسى بن عبد الله بن عمر بن علي حدثنا أبي عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب قال: «نزلت هذه الآية "إنما وليكم الله ورسوله…الآية" فدخل رسول الله المسجد والناس يصلُّون بين قائم وراكع وساجد وإذا سائل فقال له رسول الله أعطاك أحد شيئًا قال:لا إلا هذا الراكع يعني عليًا أعطاني خاتمه». رواه الطبراني في الأوسط في ترجمة محمد بن علي الصائغ وعن ابن مردويه من حديث عمّار بن ياسر[20]، وإن كان تفسير هذة الآية مختلف عند بعض العلماء فقال بعضهم أنها نزلت في أبي بكر الصديق [21] وآخرون يقولون أنها نزلت في جميع المؤمنين وأن المقصود من الراكعون هنا الخاشعون أو المصلون صلاة التطوع.


أزواجه وابناؤه
فاطمة الزهراء بنت محمد بن عبدالله. أم:
الحسن بن علي
الحسين بن علي
المحسن بن علي مختلف عليه
زينب بنت علي ، زوجة عبد الله بن جعفر.
أم كلثوم بنت علي
أم البنين فاطمة بنت حزام بن خالد الكلابية. أم:
العباس بن علي
عثمان
جعفر
عبدالله
استشهدوا جميعًا بكربلاء.

ليلى بنت مسعود بن خالد التميمية.
أم أبي بكر -استشهد بكربلاء- وعبيد الله -قتله المختار الثقفي-.
الصحابية الجليلة أسماء بنت عميس الخثعمية.
أم يحيى وعون.
أم حبيبة بنت زمعة بن بحر التغلبية.
أم عمر ورقية.
أم سعيد بنت عروة بن مسعود الثقفية.
أم رملة الكبرى وأم الحسن.
ابنة امرئ القيس بن عدي بن أوس الكلبية.
ولدت له علي ابنة واحدة ماتت صغيرة.
أمامة بنت أبي العاص بن الربيع العَبْشَمِيّة (أي من بني عبد شمس)، وأمها زينب بنت محمد رسول الله.
أم محمد الأوسط.
خولة بنت جعفر بن قيس الحَنَفِيّة.
أم محمد الأكبر وهو محمد بن الحنفية، و ذلك نسبة إلى أمه التي من قبيلة بني حنيفة
كانت لعلي كثيرٌ من السرايا وقد مات و له ١٩ سَرِيّة.


حفيداته
نفيسة بنت الحسن بن علي : تزوجها أمير المؤمنين عبد الله بن الزبير بن العوام. أنجبت له (أم الحسن بنت عبد الله بن الزبير).
سكينة بنت الحسين بن علي : واسمها الحقيقي آمنة، أمها الرباب بنت امرؤ القيس الكلبية، تزوج سكينة أمير الكوفة مصعب بن الزبير بن العوام ثم استشهد، وأنجبت له ابنة اسمها (الرباب).
فتزوجت زيد بن عمر بن عثمان بن عفان الأموي، ثم تزوجت عبد الله بن عثمان بن حكيم بن حزام بن خويلد، ثم تزوجت الأصبغ بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم الأموي.

فاطمة بنت الحسين بن علي : أمها أم إسحاق بنت طلحة بن عبيد الله التَيْمي. تزوجت فاطمة من ابن عمها الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب، وثم من عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان الأموي.
زينب بنت الحسين بن علي

تراثه
يعتبر كتاب نهج البلاغة من أهم الكتب التي تحتوي على حكم وأقوال الإمام علي بن أبي طالب، كذلك للإمام علي ديوان شعر يعرف باسم "أنوار العقول" جمعه قطب الدين الكيدري وهو ديوان عجيب النظم بليغ فيه أشعار بقوافي جميع أحرف الهجاء. وللإمام علي مصحف محفوظ بمتحف صنعاء كتب بخطه [24].

اقرأ اقتباسات ذات علاقة بعلي بن أبي طالب، في ويكي الاقتباس.
من أقواله:«أيها الناس اعلموا أن كمال الدين طلب العلم والعمل به، ألا وإن طلب العلم أوجب عليكم من طلب المال، إن المال مقسوم مضمون لكم قد قسمه عادل بينكم وضمنه ، والعلم مخزون عند أهله قد أمرتم بطلبه من أهله فاطلبوه» وقد قال الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان:«قول علي ابن أبي طالب يا مالك إن الناس إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق، هذه العبارة يجب أن تعلَّق على كلّ المنظمات، وهي عبارة يجب أن تنشدها البشرية» وبعد أشهر اقترح عنان أن تكون هناك مداولة قانونية حول كتاب الإمام علي إلى مالك الأشتر. اللجنة القانونية في الأمم المتحدة، بعد مدارسات طويلة، طرحت هل هذا يرشح للتصويت؟ وقد مرّت عليه مراحل ثم رُشِّح للتصويت، وصوتت عليه الدول بأنه أحد مصادر التشريع الدولي.[25][26]


و من شعره:

أشدد حيازيمك للموت فأن الموت لاقيك ولا تجـزع من الموت إذا حـل بواديك

فأن الدرع والبيضة يوم الروع تكفيك كما أضحكك الدهر كذاك الدهر يبكيك

وارجو ان تساعدوني بردودكم لافتى الا علي ولا سيف الاذو فقار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zulfikar.yoo7.com
 
علي بن أبي طالب [ عليه السلام ]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ذو الفقار :: المنتديات الإسلامية :: قسم أهــل الــبــيــت ( عــلــيــهــم الــســلام ) :: قــسم أمـــير المــؤمنيــن ( عـليه السلام )-
انتقل الى: